التصلب اللويحي المتعدد

التصلب العصبي (اللويحي) المتعدد (multiple sclerosis) هو مرض مناعه ذاتيه يصيب الدماغ والحبل الشوكي (الجهاز العصبي المركزي). حيث يهاجم الجهاز المناعي غمد الحماية (المايلين) الذي يغطي الألياف العصبية ويسبب مشاكل الاتصال بين الدماغ وبقية الجسم. في بعض الأحيان، يمكن أن يسبب المرض الأعصاب أنفسهم بالتدهور وتصبح دائمة التلف.

علامات وأعراض مرض التصلب العصبي المتعدد تختلف على نطاق واسع وتعتمد على مقدار تلف الأعصاب ومكان الأعصاب المصابه. بعض الأشخاص الذين يعانون من مرض التصلب العصبي المتعدد الشديد قد يفقدون القدرة على المشي بشكل مستقل أو على الإطلاق، في حين أن البعض الآخر قد يواجه فترات طويلة من دون أي أعراض جديدة.

ليس هناك علاج شافي تماماً للتصلب المتعدد. ومع ذلك، يمكن أن تساعد العلاجات على سرعة الشفاء من الهجمات، وتعديل مسار المرض وإدارة الأعراض.

الأعراض


علامات التصلب المتعدد والأعراض قد تختلف اختلافا كبيرا من شخص لآخر وعلى مدى المرض اعتمادا على موقع الألياف العصبية المتضررة. وقد تشمل:

1- الخدر أو الضعف في واحد أو أكثر من الأطراف, و التي تحدث عادة على جانب واحد من الجسم في كل مرة، أو الساقين والجذع
2- فقدان جزئي أو كامل للرؤية، وعادة تكون في عين واحدة في وقت واحد، وغالبا ما يصاحبها الألم أثناء حركة العين
3- رؤية مزدوجة لفترات طويلة
4- وخز أو ألم في أجزاء من جسمك
5- الأحاسيس بصدمة كهربائية عند تحريك الرقبة، وخاصة عند إنحناء الرقبة إلى الأمام (علامة ليرميت)
6- الرجفه وعدم التوازن أو المشية غير مستقرة
7- التأتأه في الكلام
8- إعياء
9- دوخة
10- مشاكل في وظيفة الأمعاء والمثانة


متى ترى الطبيب

راجع الطبيب إذا كنت تعاني من أي من الأعراض لأسباب غير معروفة.

 

دورة المرض

معظم المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد لديهم فترات من الانتكاس والشفاء. حيث يعانون من فترات من أعراض جديدة أو الانتكاسات التي تتطور على مدى أيام أو أسابيع وعادة ما تتحسن جزئيا أو كليا. وتتبع هذه الانتكاسات فترات هادئة من الشفاء المرض يمكن أن تستمر أشهر أو حتى سنوات.

الإرتفاع الطفيف في درجة حرارة الجسم يمكن أن تفاقم مؤقتا علامات وأعراض مرض التصلب العصبي المتعدد، ولكن هذه لا تعتبر انتكاسات للمرض .

ما يقرب من 60 إلى 70 في المئة من الناس الذين يعانون من مرض التصلب العصبي المتعدد ما تتطور هذه الدوره و يصبح الانتكاس ثابتا ويتطور مع الوقت دون وجود اوقات شفاء والمعروفة باسم التصلب المتعدد الثانوي التنكَسي او التفاقمي.

تفاقم الأعراض عادة ما يتضمن مشاكل مع الحركه والمشي. معدل تقدم المرض يختلف على نطاق واسع بين الناس الذين يعانون من مرض التصلب العصبي المتعدد الثانوي التفاقمي.

بعض الأشخاص الذين يعانون من مرض التصلب العصبي المتعدد يكون المرض تقدمه ثابت دون أي انتكاسات. وهذا يعرف باسم مرض التصلب العصبي المتعدد الاولي .


الأسباب

سبب التصلب المتعدد غير معروف. ويعتبر من  أمرض المناعة الذاتية حيث يهاجم الجهاز المناعي أنسجة في الجسم نفسه. في حالة مرض التصلب العصبي المتعدد، يعطل هذا الجهاز المناعي المايلين (المادة الدهنية التي تغلف وتحمي الألياف العصبية في الدماغ والحبل الشوكي).

يمكن مقارنة الميلين مع الغلاف العازل على الأسلاك الكهربائية. عندما يكون المايلين الواقي معطوبا قد يتم إبطاء أو حظر الرسائل التي تسير على طول هذا العصب. وقد يتضرر العصب أيضا.

عوامل الخطر

هذه العوامل قد تزيد من خطر الإصابة بالتصلب المتعدد:

1- العمر. يمكن أن يحدث مرض التصلب المتعدد في أي عمر، ولكن الأكثر شيوعا يؤثر على الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 60 عاما.
2- الجنس. الإناث لديهم حوالي ضعف احتماليه الاصابه بمرض التصلب المتعدد مقارنة بالرجال
3- الوراثه. إذا كان أحد الاقرباء من الدرجه الأولى مصاباً بمرض التصلب العصبي المتعدد، فإحتماليه الإصابه بالتصلب المتعدد أكبر.
4- العدوى من بعض الامراض. وقد تم ربط مجموعة متنوعة من الفيروسات إلى مرض التصلب العصبي المتعدد، بما في ذلك إبشتاين-بار Epstein-Barr، الفيروس الذي يسبب مرض كريات الدم البيضاء الوحدائيه المعدية.
5- العرق. فالأبناء البيض، ولا سيما أولئك الذين ينحدرون من أصل أوروبي، هم الأكثر تعرضا لخطر الإصابة بالتصلب المتعدد. الناس من أصل آسيوي، أفريقي أو أصل أمريكي أصلي هم أقل عرضه للمرض.
6- المناخ. مرض التصلب العصبي المتعدد هو أكثر شيوعا في البلدان ذات المناخات المعتدلة، بما في ذلك كندا وشمال الولايات المتحدة ونيوزيلندا وجنوب شرق أستراليا وأوروبا.
7- وجود بعض أمراض المناعة الذاتية. لديك خطر أعلى قليلا من الإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد إذا كان لديك مرض الغدة الدرقية، داء السكري من النوع الأول أو مرض القولون العصبي.
8- التدخين المدخنون  أكثر احتمالا بالاصابه بمرض التصلب المتعدد من غير المدخنين .


المضاعفات

الناس الذين يعانون من التصلب المتعدد أيضا قد تتطور لديهم :

تصلب العضلات أو تشنجات
الشلل، عادة في الساقين
مشاكل مع المثانة، الأمعاء أو الوظيفه الجنسيه
التغيرات العقلية، مثل النسيان أو تقلب المزاج
الإكتئاب
الصرع

التشخيص

لا توجد اختبارات محددة للتصلب المتعدد. بدلا من ذلك، تشخيص التصلب المتعدد غالبا ما يعتمد على استبعاد الظروف الأخرى التي قد تنتج علامات وأعراض مماثلة، والمعروفة باسم التشخيص التفريقي.

من المرجح أن يبدأ الطبيب بأخذ التاريخ الطبي  وفحص طبي. قد يوصي طبيبك بعد ذلك بما يلي:
-تحليل الدم للمساعده في استبعاد أمراض أخرى قد تسبب أعراض مشابهه لمرض التصلب المتعدد. ويجري حاليا إجراء اختبارات للتحقق من وجود علامات بيولوجية محددة مرتبطة بمرض التصلب العصبي المتعدد، وقد تساعد أيضا في تشخيص المرض.

-البزل القطني (الحبل الشوكي)، حيث يتم إزالة عينة صغيرة من السوائل من القناة الشوكية  لتحليل المختبر. هذه العينة يمكن أن تظهر تشوهات في الأجسام المضادة التي ترتبط مع مرض التصلب العصبي المتعدد. يمكن أن يساعد الحبل الشوكي أيضا على إستبعاد العدوى وغيرها من الحالات التي تسبب أعراض مشابهة لمرض التصلب العصبي المتعدد.

-التصوير بالرنين المغناطيسي، والتي يمكن أن تكشف عن المناطق المصابه في الدماغ والحبل الشوكي. قد تتلقى حقن في الوريد بمادة التباين لتظهرالمناطق التالفه والتي تشير إلى المرض و هو في مرحلة نشطة.

- اختبار تحفيز الجهد، والتي تسجل الإشارات الكهربائية التي ينتجها الجهاز العصبي  ردا على المحفزات.يمكن استخدام المحفزات البصرية أو المحفزات الكهربائية، حيث تشاهد أنماط بصرية تتحرك، أو نبضات كهربائية قصيرة يتم تطبيقها على الأعصاب في الساق او الاذرع. الأقطاب الكهربائيه تقيس سرعه انتقال المعلومات اسفل مسار العصب .

العلاج

لا يوجد علاج شافي للتصلب المتعدد. العلاج يرتكزعادة على تعجيل التحسن من الهجمات، وتباطؤ تطور المرض وتحسين الاعراض. بعض الناس لديهم  أعراض طفيفة قد لا يحتاجون إلى أي علاج ضروري.


علاجات الإنتكاسات:

الكورتيكوستيرويدات Corticosteroids مثل بريدنيزونprednisone عن طريق الفم و ميثيلبرديسولونmethylprednisolone عن طريق الوريد، وذلك للحد من التهاب الأعصاب. الآثار الجانبية قد تشمل الأرق، وزيادة ضغط الدم، وتقلب المزاج واحتباس السوائل.

-تبادل البلازما . تتم إزالة الجزء السائل من الدم (البلازما) وفصله عن خلايا الدم. ثم يتم خلط خلايا الدم مع محلول البروتين (الزلال) ووضعها مرة أخرى في الجسم. ويمكن استخدام تبادل البلازما إذا كانت الأعراض جديدة وشديدة ولم تستجب لالستيرويدات.


العلاجات لإبطاء تفاقم المرض:

لمرض التصلب العصبي المتعدد التفاقمي, أوكريليزوماب (أوكريفوس)ocrelizumab (Ocrevus) هو الوحيد الذي وافقت عليه هيئة الغذاء والدواء كعلاج لتعديل المرض. وهو يبطئ تفاقم الإعاقة لدى الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من مرض التصلب العصبي المتعدد.

وبالنسبة إلى مرض التصلب العصبي المتعدد الأولي, فإنه تتوفر عدة علاجات لتعديل الأمراض.

استجابه الجهاز المناعي للعلاج يكون افضل بكثير في المراحل المبكرة من المرض. العلاج في أقرب وقت ممكن يمكن أن يقلل من معدل الانتكاس وإبطاء التلف.

العديد من العلاجات المعدلة للمرض المستخدمة لعلاج مرض التصلب العصبي المتعدد تحمل مخاطر صحية كبيرة. اختيار العلاج المناسب يعتمد على دراسة متأنية من العديد من العوامل، بما في ذلك مدة وشدة المرض، وفعالية العلاجات السابقة ، وغيرها من القضايا الصحية والتكلفة.

وتشمل خيارات العلاج الخاصة بمرض التصلب العصبي المتعدد الأولي:

-Beta interferons إنترفيرون بيتا. هذه الأدوية هي من بين أكثر الأدوية الموصوفة شيوعا لعلاج مرض التصلب العصبي المتعدد. يتم حقنها تحت الجلد أو في العضلات ويمكن أن تقلل من وتيرة وشدة الانتكاسات.

الآثار الجانبية للإنترفيرون بيتا قد تشمل أعراض تشبه الانفلونزا .

سوف تحتاج إلى اختبارات الدم لمراقبة إنزيمات الكبد لأن تلف الكبد هو أحد الآثار الجانبية المحتملة لاستخدام الإنترفيرون. يمكن للأشخاص الذين يتناولون الإنترفيرون أن يكونوا الأجسام المضادة التي يمكن أن تقلل من فعالية الدواء.

- Ocrelizumab (Ocrevus) أوكريليزوماب (أوكريفوس). هذا الدواء المضاد المناعي المتوافق مع البشر . وأظهرت التجارب السريرية أنه خفض معدل الانتكاس وأبطأ تفاقم الإعاقة في كلا الشكلين من المرض.

ويعطى أوكريفوس عن طريق التسريب في الوريد. الآثار الجانبية قد تكون تهيج في موقع الحقن وانخفاض ضغط الدم، والحمى، والغثيان وغيرها. أوكريفوس قد يزيد أيضا من خطر بعض أنواع السرطان، وخاصة سرطان الثدي.

- Glatiramer acetate (Copaxone) غلاتيرامر أسيتات (كوباكسون). هذا الدواء قد يساعد على منع هجوم الجهاز المناعي الخاص بك على المايلين ويجب حقنه تحت الجلد. الآثار الجانبية قد تشمل تهيج الجلد في موقع الحقن.

- Dimethyl fumarate (Tecfidera) ثنائي ميثيل فوماريت (تكفيديرا). هذا الدواء يؤخذ عن طريق الفم مرتين يوميا يمكن أن يقلل من الانتكاسات. الآثار الجانبية قد تشمل الإسهال، الغثيان وخفض عدد خلايا الدم البيضاء.

- Fingolimod (Gilenya) فينغوليمود (جيلينيا). هذا الدواء يؤخذ عن طريق الفم مرة واحدة يوميا يقلل من معدل الانتكاس.

سوف تحتاج إلى رصد معدل ضربات القلب الخاص بك لمدة ست ساعات بعد الجرعة الأولى لأن نبض القلب قد يكون أبطأ. وتشمل الآثار الجانبية الأخرى الصداع، وارتفاع ضغط الدم وعدم وضوح الرؤية.

- Teriflunomide (Aubagio) تيريفلونوميد (أوباجيو). هذا الدواء يؤخذ مرة واحدة يوميا يمكن أن يقلل من معدل الانتكاس. تيريفلونوميد يمكن أن يسبب تلف الكبد، وفقدان الشعر والآثار الجانبية الأخرى. وهو ضار للجنين وينبغي ألا تستخدمه النساء اللواتي قد يصبحن حوامل ولا يستخدمن وسائل منع الحمل المناسبة.

- Natalizumab (Tysabri) ناتاليزوماب (تيسابري). تم تصميم هذا الدواء لمنع حركة الخلايا المناعية التي يحتمل أن تكون ضارة من مجرى الدم إلى الدماغ والحبل الشوكي. ويمكن اعتباره علاج الخط الأول لبعض الأشخاص الذين يعانون من التصلب المتعدد الشديد . هذا الدواء يزيد من خطر الإصابة الفيروسية في الدماغ  في بعض الناس.

- Alemtuzumab (Lemtrada) ألمتوزوماب (ليمترادا). هذا الدواء يساعد على الحد من الانتكاسات من مرض التصلب العصبي المتعدد عن طريق استهداف البروتين على سطح الخلايا المناعية واستنزاف خلايا الدم البيضاء. هذا التأثير يمكن أن يحد من تلف الأعصاب الناجمة عن خلايا الدم البيضاء، ولكنه يزيد أيضا من خطر العدوى واضطرابات المناعة الذاتية.

العلاج مع ألمتوزوماب ينطوي على خمسة أيام متتالية من الدواء تليها بعدعام ثلاثه جلسات اخرى. هذا الدواء هو متاح فقط من مقدمي الخدمات المسجلة، والناس الذين يعالجون مع الدواء يجب أن يكونوا مسجلين في برنامج خاص لمراقبة سلامة الدواء

- (Mitoxantrone. هذا الدواء المثبط للمناعة يمكن أن يكون ضارا للقلب ويمكن ان يسبب تطور سرطان الدم. ونتيجة لذلك، فإن استخدامه في علاج مرض التصلب العصبي المتعدد هو محدود للغاية. وعادة ما يستخدم ميتوكسانترون فقط لعلاج التصلب الشديد،في مراحله المتقدمه.


علاجات أعراض مرض التصلب العصبي المتعدد 

- علاج الطبيعي البدني. المعالج الطبيعي أو المهني يمكن أن يعلمك تمارين  التمدد و التقويه و كيفية استخدام الأجهزة لتسهيل أداء المهام اليومية.

العلاج الطبيعي جنبا إلى جنب مع استخدام المساعدات الحركه عند الضرورة يمكن أن يساعد أيضا في إدارة ضعف الساق ومشاكل المشي الأخرى التي غالبا ما ترتبط مع مرض التصلب العصبي المتعدد.

- مرخيات العضلات. قد تواجه صلابة عضلية مؤلمة أو لا يمكن السيطرة عليها أو تشنجات، وخاصة في ساقيك. قد تساعد مرخيات العضلات مثل باكلوفين (ليوريزال) baclofen (Lioresal))و تيزانيدين (زانافلكس) tizanidine (Zanaflex).
-الأدوية للحد من التعب.
- أدوية أخرى. قد توصف الأدوية أيضا للاكتئاب، والألم، والعجز الجنسي، و مشاكل التحكم بالمثانة أو الأمعاء التي ترتبط مع مرض التصلب العصبي المتعدد.

العلاجات التجريبية:

تقام حاليا تجارب سريرية لعلاج التصلب العصبي المتعدد عن طريق زراعه الخلايا الجذعية. الخطة العلاجية تشمل العلاج الكيماوي لتثبيط الجهاز المناعي الذي يسبب المرض ثم اعادة انشاءه عن طريق زراعة خلايا جذعيه سليمه.

https://www.bbc.com/news/health-43435868

التحضير لموعدك

قد يتم إحالتك إلى طبيب متخصص في اضطرابات الدماغ والجهاز العصبي (طبيب أعصاب).

ما تستطيع فعله

- قم بتدوين الأعراض الخاصة بك، بما في ذلك أي أعراض قد تبدو غير ذات صلة بالسبب الذي جعلتك تحدد الموعد.
- تقديم قائمة من كل ما تأخذه من الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية.
- إحضار أي مذكرات سريرية، أو عمليات مسح، أو نتائج مختبرية أو معلومات أخرى من مقدم الرعاية الأوليه.
- اكتب معلوماتك الطبية الرئيسية، بما في ذلك الأمراض الأخرى.
- كتابة المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي تغييرات أو الضغوطات الأخيرة في حياتك.
- اطلب من أحد الأقارب أو الأصدقاء مرافقتك، لمساعدتك على تذكر ما يقوله الطبيب.


ما يمكن توقعه من طبيبك

من المرجح أن يسألك طبيبك عددا من الأسئلة. قد يكون التحضير للرد عليها يوفر الوقت . قد يسألك عن:

متى بدأت تعاني من الأعراض؟
هل كانت أعراضك مستمرة أم عرضية؟
كيف هي شدة الأعراض؟
هل هناك اي شئ يساعد على تحسين الأعراض الخاصة بك؟
هل هنالك اي شئ يزيد من تفاقم الأعراض الخاصة بك؟
هل لدى أي شخص في عائلتك مرض التصلب المتعدد؟

Information Disclaimer

The information provided using this Web site is only intended to be general summary information to the public. It is not intended to take the place of either the written law or regulations.

It is not AsabME.com intention to provide specific medical advice to users of the Web site, instead we provide users with information to help them better understand their health, diagnosed conditions, and the current approaches related to treatment, prevention, screening, and supportive care. AsabME.com urges users to consult with a qualified health care professional for diagnosis and answers to their personal medical questions.

تنبيه
المعلومات المقدمة في هذا الموقع موجزة و عامة للجمهور. ولا يقصد بها أن تحل محل القانون أو اللوائح المكتوبة.

المعلومات المقدمه في هذا الموقع ليست لتقديم المشورة الطبية بلالمعلومات المقدمة في هذا الموقع ليست لتقديم المشورة الطبية بل لتوفير المعلومات لمساعدة الزائرين على فهم أفضل لصحتهم من حيث شروط تشخيصها ، المناهج الحالية المتعلقة بالوقاية ، الفحص، العلاج و الرعاية الداعمة . لذا نرجوا من الزائرين إستشاره أخصائي الرعاية الصحية المؤهلين للتشخيص و الإجابة على الأسئلة الطبية الشخصية.

Copyright © 2017-2020 Asab Middle East. The Asab Middle East is not responsible for the content of external sites                                             Email:asabme@asabme.com

  • YouTube
  • Facebook Social Icon
  • Google+ Social Icon
  • Pinterest Social Icon
This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now